أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

درة زرّوق تردّ على الهداوي :"لا أهتم بالإنتقادت التي فيها نوايا غير جيدة.." (فيديو)

أعربت الفنانة درة زروق عن سعادتها بتكريمها من قبل مهرجان "ياسمين الحمامات" الدولي، بوصفها أفضل فنانة تونسية خارج تونس للعام الجاري.

وتسلمت درة التكريم لتغادر مباشرة إلى السعودية لارتباطها بعرض مسرحيتها "حتى لا يطير الدكان" هناك مع الفنان أكرم حسني. ووجهت درة التهنئة لكل المكرمين وإدارة المهرجان على نجاح الدورة الحالية التي تشهد عرض فيلمها التونسي "باب الفلة".

من جانبها وصفت إدارة المهرجان مسيرة درة الفنية بالرائعة؛ حيث إنها قدمت على مدار 20 عاماً أكثر من 65 عملاً بين أفلام ومسرحيات ومسلسلات تلفزيونية وإذاعية، وكانت بدايتها مع المخرج التونسي المسرحي الكبير توفيق الجبالي ومسرحية "المجنون"، ثم تواصلت مسيرتها في تونس مع عدة مسلسلات وأفلام، ثم في مصر حيث شاركت درة في مسيرتها مع الكثير من كبار المخرجين مثل يوسف شاهين ويسري نصر الله ومحمد يس وكاملة أبو ذكرى وأمير رمسيس.

وقالت الفنانة درة إنها لا ترد على الانتقادات، لكنها ترحب بالنقد البنَّاء بالاختلاف والحصول على آراء المقربين منها، كما أنها تهتم بالتفاصيل؛ حتى تحسن وتطور من أدائها، وتتجنب الأخطاء والنواقص في الشخصيات التي تجسدها؛ حتى تقدم الأفضل.

وأضافت درة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "في المساء مع قصواء"، المذاع على قناة "cbc"، من تقديم الإعلامية قصواء الخلالي: "الكلام الإيجابي هو الأهم، أنا مستمرة لأجل من يحبونني ويحبون مشاهدتي، وبالتالي أنا مسؤولة عن إسعادهم وتقديم أعمال فنية في المستوى الذي يحبونه وأسعد بحبهم لي وتأثرهم بأعمالي وأدواري".

وتابعت: "أهتم بالنقد البنَّاء حتى أستفيد منه، هناك ناس يتمتعون بقدر كبير من الموضوعية؛ فقد لا يعجبهم عمل ما قدمته، ويقولون إنني لم أكن في أفضل حالاتي، هذا أمر مقبول للغاية، وأشكرهم على الاهتمام النبيل بي وبأعمالي، لكن أي شيء فيه نوايا غير جيدة، هناك من لا يشاهدون عملاً من الأساس وينتقدونه؛ فهذا أمر لا أهتم به".

الفيديو :







تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-